الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018

#على_الحلبة | رجل WWE المريض !


يناير 1993 كان موعد انطلاقة بث عرض راو الأسبوعي, ظل يبث وبشكل أسبوعي بلا توقف لمدة 25 عام , ليدخل التاريخ كأقدم برنامج تلفزيوني أسبوعي , كانت رؤية مستر مكمان ومنذ بداية عرض راو أن يكون العرض هونجم WWE الأوحد ومتصدر واجهتها, بحيث أن حقبة وجود اسم واحد يكون هو رمز للشركة تنتهي مع انطلاقة عرض راو, الا أن فترة حرب ليلة الاثنين أجبرت مستر مكمان على المضي في التقاليد السابقة ان أراد أن ينجو من هذه الحرب, وبعد انتهاء حرب ليلة الاثنين, وبداية فترة فصل نجوم WWE وتوزيعهم على عرضي راو و سماكداون, عادت الفكرة الأساسية من تواجد هذه العروض الأسبوعية المتلفزة, وهي أن العرض هو متصدر الواجهة وليس المصارعين, والمتمعن طوال السنوات الـ 16 الماضية يرى أنها تخفت قليلاً ثم تعود هذه الفكرة, الا أننا نراها حادثة أمامنا بوضوح منذ مايقارب الخمسة أعوام, لا يراها الا من يعطي وقتاً لدراسة متعمقة في جميع سيناريوهات متصدري واجهة WWE منذ ريسلمينيا 28 !


ماذا يحدث في عرض راو في الفترة الأخيرة, وماهي الأسباب التي جعلت عدد لايستهان به من النقاد والمحللين يتفقون أنه أسوء عرض مصارعة أسبوعي , بالنسبة لي أرى أن العرض يفتقد الى أهم عنصر جذب وأهم أسباب جعله عرض مرتقب وبشكل أسبوعي, وهي قصة بطل العرض الأول, أي حامل لقب العرض , والذي من سوء حظ عرض راو أن بطله الأول هو بروك ليسنر , لكن خيار عودة بروك ليسنر لحمل اللقب هو الخيار الأصوب في هذا الوقت قبل نهاية العام وقبل انطلاقة موسم الريسلمينيا , فهم أرادوا فعلاً اقفال باب عودته لصدارة العرض مع نهاية الصيف الا أن ظروف شغور مكان البطل أجبرهم على الاستعانة ببروك ليسنر, وكذلك لا ننسى أن عرض راو يعاني هذا العام من فقدان أهم نجومه لدواعي الاصابة مثل سامي زين وكيفن أوينز, وكذلك مصيبة رحيل رومن رينز بسبب مرضه بسرطان الدم, وهي أتت جميعها بفترة متقاربة جداً, لكن هذا لا يعني أننا نبريء ساحة فريق من يسمي نفسه بفريق الإبداع, فعلى الأقل لو تم نقل نجمين اثنين فقط من عرض سماكداون الى عرض راو مثل اي جاي ستايلز و راندي أورتن, لكان كافي لسد غياب كل هؤلاء النجوم في عرض راو, بل لو تم تسريع تصعيد عدد من نجوم عرض NXT والذين لم تكن لهم أي مباريات في عرض التيك أوفر الأخير مثل النجم EC3 الى عرض راو مباشرة بعد عرض السيرفايفرسيريس, اذاً الخياريات والبدائل متوفرة لكن العقل الأول في اتخاذها لا نعلم أين هوعنها, أتمنى أن لا يكون لعودة دوري XFL يد في عدم تركيز العقل الأول في WWE على حال عرض راو مؤخراً , والا فإن عام 2019 سيكون عام مقلق , فهذه المرة سنشاهد منافسة حقيقية بين عرضي راو و سماكداون لإختلاف القنوات الناقلة لهما , مما يعني ضغط رهيب سيمارس من قبل هذه القنوات على WWE في طريقة ظهور وكتابة القصص في العرضين لأجل جعل العرض التي تبثه هو الأول والأكثر مشاهدة وشعبية !!


رسالة الى من يهمه الأمر:

كل ماحصل وسيحصل من قبلهم هو كإزعاج حشرات الذباب ,
أي ان أردت تجاهلتهم وان أردت أنهيتهم بأبسط الوسائل,
وهما نوعان, نوع يستمر في ازعاجك حتى يحين وقت الشتاء القارس فيموت.
والنوع الآخر اكتشفت أنه نوع قديم لايظهر الا كلما رأى تجمعات ذبابية فيندس بينهم حتى لايرى,
وهذا النوع ليس بأخطرهم بل هو أضعف مما نتصوره,,
ودمتم بود,,,

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda