السبت، 29 ديسمبر 2018

#هذا_اللي_عندي | 2019 .. سنة حلوة يا جميل !!



• كما ذكرت في مقالتي السابقة أن مهمة عراب المصارعة الأول السيد فينس مكمان ستتلخص في ( ما يطلبه المشاهدون ) .. هاهو يظهر لنا هذا الأسبوع على هيئة سانتا كلوز ليؤكد كل ما ذكرناه .. لكن بطريقة إيجابية و تفائلية عكس ما كنا عليه من تشائم بالأسبوع الماضي .
• بداية عندما أعلن رسمياً عن عودة ألقاب فرق للسيدات للمنافسة بعد انقطاع دام سنوات طويلة جداً جداً بدون ذكر تفاصيل عن آلية المنافسة عليها .
• و هذه أول بشائر الخير لسنة جديدة ستكون من صالح فئة السيدات .. كيف لا .. و هن يعشن أجمل فتراتهن الاحترافية .. فالمواهب موجودة .. و لم يتبقى إلا كيفية الاستثمار بهن .
• ذاك الزمن عندما كانوا يستخدمون السيدات "عارضات أزياء" .. أصبحن الآن يتصدرن أكبر مهرجانات اتحاد الـ WWE .. من يدري .. فبالإمكان أن يكون موعد تصدر رسلمينيا هو هذا العام .
• و على طاري مهرجان رسلمينيا .. و عندما ذكرت عن عدم تقبلي لدور عائلة المكمان الحالي ( دور الفيس ) .. بدورهم هذا استطاعوا أن يخرجوا لنا ( الشيطان ) الذي يسكن بداخل الاستثنائي إي جاي ستايلز .
• المشهد الأخير من عرض سماكداون عندما استفز فينس مكمان الاستثنائي اي جاي ستايلز و أنه أصبح عديم الفائدة في العرض الأزرق ثم أكمل ذلك و صفعه على وجهه و ردها له ستايلز بـ لكمة قوية .. تجعلنا نفتح عدة مشاريع قادمة للإستثنائي في موسم مهرجان الأحلام .
• ابتسامة فينس مكمان و سعادته رغم ضرب ستايلز له !! .. من الممكن أنه مجرد تحفيز لستايلز ليكون هو رجل فينس مكمان الجديد ؟
• قصة أن ستايلز سيعود للمنافسة على لقب العالم أو اللقب الكوني في الوقت القريب .. هذا مستبعد تماماً .
• فبإمكان فينس مكمان أن يستخدم ستايلز لعداواته القادمة .. و يكون ستايلز هو درع عائلة المكمان ( بحكم إصابة تريبل اتش حالياً ) و يدخل ستايلز ( الهيل ) في عداوات ضد نجوم كبار و أساطير في مهرجان رسلمينيا 35 .. من الممكن أن يكون ذا روك ؟؟ لما لا .. و تاريخ عداوة روك ضد عائلة المكمان لم نشبع منه بعد .
• أو العكس من هذا كله ( و هو المرجح ) أن يكون ستايلز هو عدو عائلة المكمان الجديد .. و يتقمص دور الفيس في حربه ضدهم .
• لذلك على عائلة المكمان أن يستخدموا نجماً كبيراً للدفاع عنهم من شر ستايلز .. مبدئياً لا يوجد خيار أمامهم سوى الأفعى راندي أورتن حتى مهرجان رويال رامبل .. أما بعدها فلا بد أن اقتبس رأي العشير أبو يحيى عندما ذكرها في بودكاست الشعب جمعة مصارعة .
• مباراة الأحلام لـ ستايلز في الفترة الحالية هي مباراة ضد النجم الكبير باتيستا .. الذي كان مقرر له أن يلعب مباراة ضد تريبل اتش في الرسلمينيا 35 .. لكن بسبب إصابة تريبل اتش .. لا يوجد بديل أفضل لمواجهة باتيستا سوى ستايلز .
• هذه هي بركات تواجد فينس مكمان في العروض .. فـ ظهوره في العروض الأربعة الماضية ما هو إلا شمعة تفائل لسنة جميلة بإذن الله .
• كما لا ننسى اعلان فينس مكمان المهم جداً و هي عودة أسطورة هذا الجيل جون سينا للعروض بشكل استثنائي .. ليس فقط كـ بارت تايم .. بل سيكون نجماً حراً في العرضين الأحمر و الأزرق .. و هذه من اجمل القرارات .
• حالياً لا يحتاج جون سينا سوى مباراة ضد النجم الكبير ساموا جو في رسلمينيا .. فقد اعطى الكثير و الكثير لهذا العصر .. و الآن جاء دوره لنأخذ منه ما تبقى له من عطاء لعالم المصارعة الحرة .
• فالكل سيأخذ فرصته هذا العام .. طالما أن ( سانتا مكمان ) سيلبي جميع الرغبات .. بمن فيهم النجم الرائع مصطفى علي الذين قاموا بدفعه للواجهة بشكل مبالغ فيه لينافس بطل الـ WWE دانيال براين .
• ربما أن براين لا يوجد له خصم حالياً .. فـ نجوم الصف الأول مشغولين لمهرجان رويال رامبل و ما بعدها .. ليدفعوا بهذا النجم لهذه المغامرة .
• لست ضد دفع النجوم الشباب .. لكن كلنا نعلم بأن مصطفى علي لن يفوز باللقب .. لذلك لا تورطه في هذه الدفعه ثم بعدها تتركه بعد هذه العداوة و يضيع في زحام النجوم الكبار و ينتهي سريعاً .
• فقد كان سيكون هذا حال روسيف .. لكن ثورة ( روسيف داي ) كانت أقوى من كل الظروف التي مر بها .. و يختتم ثورته بعد سنتين باللقب الذي تخصص به و هو لقب أمريكا من أمام النجم الغائب الحاضر ناكامورا الذي أبدع عندما أخذ وقت كافي لينشر ابداعه .. فمن الظلم أن تكون مباراة بهذه القيمة الفنية و لا نشاهدها في مهرجان TLC .
• أكرر .. العام الجديد ابتدأ بعد دخول عائلة المكمان إلى العروض بشكل مكثف و بدون شوائب .. فها هو شاين مكمان يعلن موافقته لتكوين فريق مع ذا ميز .. فما هي مطامع ميز باقترانه مع شاين مكمان ؟؟ .. هل ثمنها كأس العالم و ينقلب عليه ؟؟؟ .. أم يبحث عن فرصة على لقب الـ WWE ؟؟ .. أم يكون هو درع المكمان ضد ستايلز !!!
• هذا اللي عندي .. و نلتقي الأسبوع القادم بإذن الله .


ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda