الجمعة، 27 يوليو 2018

سيرة مصارع | راندي "ماتشومان" سافاج !!


واحد من أساطير المصارعة الحرة الذين صنعوا تاريخا على حلبات المصارعة، اشتهر بملابسه المميزة على حلبات المصارعة، التي تعكس شخصيته الجنونية على الحلبة بالإضافة إلى قدراته الكبيرة على التحدث للجماهير بصوته المميز عن كل المصارعين ، وبراعته الأكبر في اتقان فن الارتجال ، إنه الأسطورة “راندي سافاج” – ماتشو مان.




أسمه الحقيقي راندي ماريو بوفو مصارع أمريكي من مواليد 15 نوفمبر 1952م في مدينة كولمبوس بولاية أوهايو الأمريكية ، تزوج مرتان الزيجة الأولى من إليزابيث هولييت الشهيرة بميس إليزابيث والتي كانت ترافقه دائما في مسيرته داخل الحلبات (أستمر زواجهم اثنى عشر عاما) والأخرى باربرا لين باين (تزوجها عام 2010 وحتى توفى بعدها بعام).

استمرت مسيرته قرابة الاثنين والثلاثين عاماً ( منذ العام 1973 وحتى اعلن اعتزاله رسميا عام 2005) وقد احترف في اتحادات ( WWE, WCW , TNA) حصل بها على العديد من الألقاب تصل إلى تسعة وعشرين لقباً وقد صنف من قبل النقاد كأفضل من حمل لقب القارات في التاريخ ، وقد تصدر العديد من العروض الضخمة ومنها مهرجان الرسلمانيا والذي تصدر مباراته الرئيسية بواقع أربعة مرات وغيرها من الأحداث المهمة والضخمة.



بدأ راندي مسيرته في عالم المصارعة الحرة (كان بنفس الوقت يمارس لعبة البيسبول) في عام 1973 حيث كانت أول شخصية يجسدها هي العنكبوت وهي شبيهه بالرجل العنكبوت صاحب سلسلة الأفلام الشهيرة ، بعدها بفترة سمى نفسه براندي سافاج بعد اقتراح من صديقه المقرب تيري ستيفنز وأيضا كبير الكتاب في اتحاد جورجيا أولي أندرسون ، ولكن لقبه الأشهر ماتشومان اطلق عليه عن طريق والدته جودي بوفو.

بعد ذلك قرر بشكل رسمي التفرغ بشكل كامل للمصارعة بعيدا عن لعبة البيسبول ، وكان إلى جانبه في تلك الفترة والده أنجيلو بوفو وشقيقه ليني في اتحاد صغير يملكه نيك غولاس ، بعدها احس والده بأن ابنه لا ينال التقدير الكافي قرر ان ينتقلوا جميعا إلى إتحاد ICW ولكن تكرر نفس الوضع لينتقلوا إلى اتحاد CWA في ميمفيس ويخوض راندي هناك أولى عداواته الكبرى مع الأسطورة جيري لولير على لقب AWA ، وتلا ذلك تكوين فريق مع شقيقه ليني ليدخلا عداوة ضد الفريق الشهير روك آند رول أكسبريس ، وعاد راندي لعداوته ضد لولير وخاضا عدة مباريات كانت آخرها في 7 يونيو 1985 بعنوان الخاسر يغادر وفيها فاز لولير وغادر سافاج ميمفيس. 




صورة ذات صلة

وقع راندي في نفس الشهر (يونيو 1985) مع فينس مكمان وكان أول ظهور له عرض تيوزداي نايت تيتانس وقد تناوب على إدارة أعماله الأسماء العظيمة بوبي هينان وجيمي هارت وفريدي بلازي ، ولكن أتت بعدها الخطوة الأضخم في مسيرته عندما اختار الجميلة ميس إليزابيث كمديرة لأعماله وبدأ تجسيد شخصية المغرور المتعالي والمهووس بحماية مديرة أعماله من أي أذى ، كان أول ظهور له في العروض المتلفزة بعرض رسلينغ كلاسيك بتاريخ 7 نوفمبر 1985 حيث خاض تصفيات مكونة من 16 مصارع خسر فيها النهائي بالعد الخارجي ضد النجم الكبير جانكيارد دوغ.




نتيجة بحث الصور عن ‪wwe randy savage 1986‬‏

بأواخر نفس العام (1985) توجه راندي للتنافس على نيل لقب القارات والذي كان يحمله وقتها الأسطورة تيتو سانتانا وخاض كلاهما مبارايتين كلاهما انتهت بنفس النتيجة وهو احتفاظ البطل باللقب ، وفي أحد العروض المحلية بتاريخ 24 فبراير 1986 نجح أخيرا راندي بتحقيق اللقب وكان أول إنجاز له كفردي في الاتحاد. 

ليدخل بعدها في أولى عداواته على اللقب مع الضخم جورج انيمال ستيلي وفاز راندي محتفظا بلقبه في مباراتهم في الرسلمانيا النسخة الثانية ، ليستمر بعدها راندي طيلة ذلك العام يدافع عن لقبه بنجاح ، وفي عرض أواخر ذلك العام اعتدى راندي بوحشية على الأسطورة ريكي ستيمبوت وتسبب له بإصابة شديدة في منطقة الرقبة أبعدته عن الحلبات لمدة ليست بالقصيرة.

اكمل بعدها راندي رحلته الناجحة في الدفاع عن حزام القارات ، ليعود بعدها ستيمبوت من الإصابة ليتحدى راندي على اللقب في عرض الرسلمانيا النسخة الثالثة ليقبل سافاج التحدي لنشاهد بينهما واحدة أعظم المباريات في تاريخ عرض الأحلام وبعد ملحمة لا تنسى بينهما خسر راندي اللقب لمصلحة ستيمبوت (وكان ذلك بمساعدة عدو راندي جورج ستيلي ) وانتهت فترة راندي كبطلا بعد 414 يوم ، يذكر أن تلك المباراة أختيرت من قبل ( Pro Wrestling Illustrated) و (Wrestling Observer) كأفضل مباراة في عام 1987.




نتيجة بحث الصور عن ‪wwe randy savage 1987 نهىل‬‏

في عرض بتاريخ 4 سبتمبر 1987 أقيمت تصفيات ملك الحلبة (النسخة الثالثة) وقد استطاع في تلك الليلة راندي الفوز بالتصفيات وارتداء التاج بعد فوزه في التصفيات التي قابل بها كل من نيكولاي فولكوف ثم جيم برونزيل ثم داني ديفيز وفي المباراة النهائية فاز راندي على الضخم كينغ كونغ بوندي ، ثم تلا ذلك تحوله للشخصية المحبوبة لأول مرة منذ انضمامه إلى wwe وتحديدا في عداوته ضد بطل القارات (المكروه وقتها) هونكي تونك مان والتي للأسف فشل راندي في استعادة اللقب في عرض ساترداي نايت ماين ايفنت بتاريخ 3  أكتوبر وذلك بسبب تدخل فريق الهارت فونديشن (برت وجيم نايد هارت) والذي افسدا على راندي فرصة الفوز مرة أخرى باللقب.

ولم يتوقفا عند هذا الحد بل استمروا في الاعتداء على راندي مما اضطرت معه ميس اليزابيث (مديرة أعمال راندي) للذهاب خلف الكواليس واستدعاء الأسطورة هولك هوغان الذي هب لمساعدة راندي وتخليصه من أيدي هونكي وفريق الهارت فونديشن ، واستمرت العداوة بين راندي وهونكي في مواجهتين أخرى انتهت بدون تحقيق اللقب وبقي هونكي محتفظا باللقب.




نتيجة بحث الصور عن ‪wwe randy savage 1988 hogan‬‏

بعد أحداث مباراة لقب العالم بين البطل هولك هوغان ومتحديه اندريه ذا جاينت والتي أقيمت في عرض ماين ايفنت بتاريخ 5 فبراير 1988 وفيها  انتصر اندريه وما حصل بعدها عندما سلم اللقب لمدير أعماله تيد ديبياسي مما اثاء استياء رئيس الاتحاد وقتها جاك توني وقرر سحب اللقب وإقامة تصفيات لتحديد البطل الجديد في عرض الرسلمانيا النسخة الرابعة.

وقد شارك راندي في هذا التصفيات بكل قوة وقد ازاح في طريقة للمباراة النهائية كلا من بوتش ريد ثم غريغ فالنتاين وبعده ون مان غانغ ليصل لآخر مباراة ليواجه تيد ديبياسي وفيها انتصر راندي محقق اللقب الكبير لأول مرة في مسيرته بعد مساعدة من صديقه والبطل السابق هولك هوغان وقد شهدنا في تلك الليلة ولادة الفريق العظيم المكون منهما والذي اطلق عليه (ميغا بور) أي القوة القصوى ، ليستكمل راندي بقية ذلك العام في حملة دفاع عن اللقب بنجاح ضد العديد من الخصوم الأقوياء أبرزهم أندريه ذا جاينت وبيغ بوس مان وغيرهم. 

وفي عرض سمر سلام (أول نسخة) كانت أولى عداوات فريق راندي وهوغان ضد فريق أندريه وتيدي بياسي وكان حكمها الخاص الأسطورة جيسي فينتورا وقد انتصر راندي وهوغان في تلك الليلة وبعرض سيرفايفور سيريس انتصر فريق راندي وهوغان وهيركوليز وكوكو بي وير وهيل بيلي جيم على فريق بيغ بوس مان وأكيم وهاكو وذا ريد روستر وتيد ديبياسي في مباراة إقصاء التقليدية.



في عرض الرويال رومبل بداية عام 1989 وبحركة غير مقصودة تسبب هوغان في إخراج راندي من الحلبة في لقطة أغضبت كثيرا راندي من صديقه ليحتدم بينهما الخلاف خلف الكواليس لتتدخل ميس إليزابيث واستطاعت التفريق بينهما ، ليأتي عرض ماين أيفنت بتاريخ 3 فبراير 1989 وكان فريق راندي وهوغان يخوضان مباراة ضد فريق توين تورز واثناء المباراة سقط راندي بالخطأ على ميس إليزابيث التي سقطت متألمة ليهب هوغان لمساعدتها وحملها إلى خلف الكواليس لتتلقى العناية ليترك راندي وحيدا على الحلبة وبعد المباراة حصل نقاش شديد بين راندي وهوغان خلف الكواليس وفيه اتهم راندي صديقه بمحاولة سلب مديرة أعماله منه وهو ما نفاه تماما هوغان ليباغته راندي بهجوم غادر وسط صدمة الجميع وكانت تلك الليلة نهاية فريق (ميغا بور) وبداية العداوة بينهما والتي عاد بها راندي للشخصية المكروهه ، لتتحدد بعد ذلك بينهما مواجهة كبرى في عرض الرسلمانيا النسخة الخامسة انتهت بخسارة راندي بعد مسيرة بلغت قرابة 371  يوم وتتويج هوغان كبطل عالم جديد.




نتيجة بحث الصور عن ‪wwe randy savage 1990‬‏

بعد خسارته في الرسلمانيا استعان راندي بمديرة أعمال جديدة وهي بطلة لقب النساء السابقة شيري وقدم بعدها للجماهير النجم المخيف زووس ليبدأ في عداوة ضد صديقه السابق هوغان الذي استعان بصديقه الوفي بروتس بيفكيك في هذا الصراع القوي ، لتتحدد بينهما مباراة فرق في عرض سمرسلام انتهت بفوز فريق هوغان وبيفكيك وتكرر الأمر في لقاء إعادة داخل القفص الحديدي أيضا فاز به فريق هوغان لتنتهي تلك العداوة سريعا.

وفي شهر سبتمبر من نفس العام خاض راندي مباراة ضد المصارع جيم دوغان والذي كان يحمل لقب ملك الحلبة والتي انتهت بفوز راندي بمساعدة شيري وتتويجه ملكا جديدا وسميت شيري وقتها بالملكة ، وفي بداية عام 1990 خاض راندي مباراة الرويال رومبل والتي لم يستطع الفوز بها ، بعدها تحدى راندي بطل العالم هوغان في لقاء أخير لعداواتهم القوية في عرض ماين ايفنت بتاريخ 23 فبراير لكنه فشل في استعادة اللقب.

وبعرض الرسلمانيا النسخة السادسة كان راندي على موعد مع التاريخ عندما خاض هو وشيري أول لقاء مختلط في تاريخ الاتحاد ضد الثنائي دستي رودز وسافيري انتهت بخسارة راندي وشيري ، واستمرت هذه العداوة إلى سمر سلام عندما ثأر راندي وهزم دستي في مباراة فردية لتنتهي تلك العداوة.



بأواخر عام 1990 عاد راندي لمحاولة أستعادة لقب العالم والذي كان يحمله وقتها الأسطورة ألتميت واريور وبدأت القصة عندما طالب راندي بحقه في خوض مباراة على اللقب في عرض الرويال رومبل 1991 قابله البطل بالرفض حاول بعدها راندي إقناعه بإرسال مديرة أعماله شيري لكنها أيضا لم تستطع إقناعه ، ليحقد راندي بشدة على واريور وتوعد بالانتقام منه وفي عرض الرويال رومبل تقابل البطل واريور ضد سيرجنت سلوتر وفي تلك الليلة نفذ راندي وعده بعدما تسببه بخسارة البطل للقبه بعد ضربه بقوة على رأسه بعصا الصولجان التي كان يحمله معه دائما ، ليهرب بعدها راندي مع شيري من القاعة مفوتا على نفسه المشاركة في مباراة الرويال رومبل خوفا من واريور الغاضب. 

لتتحدد بينهما مواجهة كبرى بعنوان (إنهاء مسيرة ) في عرض الرسلمانيا النسخة السابعة وبعد مباراة لا تنسى بين النجمين خسر راندي بشكل مهين لصالح واريور بعدها دخلت مديرة أعماله شيري إلى الحلبة غاضبة من النتيجة وبدأت بالاعتداء على راندي مما أضطر ميس إليزابيث والتي كانت من ضمن الجماهير للدخول إلى الحلبة والدفاع عن موكلها السابق وقذف شيري خارج الحلبة لتشهد تلك الليلة عودة الثنائي الذهبي مرة أخرى لبعضهما البعض وسط فرحة الجماهير بهذا المشهد الأسطوري وعودة راندي للشخصية المحبوبة مرة أخرى ، ليبتعد بعدها راندي عن الحلبات والاتجاه لطاولة المعلقين في تجربة جديدة في مسيرته.




نتيجة بحث الصور عن ‪wwe randy savage 1990 roberts‬‏

بعرض سمر سلام أقيم حفل زفاف أسطوري لراندي من مديرة أعماله ميس إليزابيث وسط الحلبة وشهد حضور العديد من زملائهم لتهنئتهم والمباركة لهم ، وبعد العرض أقيم خلف الكواليس حفل لتسليم هدايا الزفاف وكان من ضمن الحضور المصارع جيك روبرتس الذي قدم هدية الزفاف في علبة مقفلة وعندما كشف عنها راندي أتضح أنها أفعى ضخمة من نوع كوبرا من أفاعي جيك المعروف عنه اهتمامها بها وتربيتها.

وبعد ذلك بأسابيع وبعرض سوبرستارز بتاريخ 21 أكتوبر اعتدى جيك على راندي الذي كان على طاولة المعلقين بل وقيده بحبال الحلبة وأخرج له أفعى واطلقها بوجه راندي لتقضم بفكها المسموم ذراعه في مشهد مخيف وبفعل هذه الأحداث توجه راندي لرئيس الاتحاد وقتها جاك توني ليطلب منه السماح بالعودة للحلبات لينتقم مما فعله به جيك روبرتس ليوافق الرئيس لتتحدد بينهما أولى المواجهات في عرض تيوزداي إن تكساس بتاريخ 31 ديسمبر 1991 انتصر بها راندي ، لكن بعد اللقاء اعتدى جيك بعنف على خصمه منفذا عليه حركته القاضية عدة مرات وحتى ميس إليزابيث لم تسلم من جيك عندما صعدت لإنقاذ زوجها لتنال نفس المصير ،  لتتحدد بينهما مباراة أخرى في عرض ماين ايفنت بتاريخ 8 فبراير 1992 انتهت أيضا بفوز راندي لتكون نهاية العداوة بينهما.




نتيجة بحث الصور عن ‪wwe randy savage 1992‬‏

توجه راندي بعد الفراغ من عداوة روبرتس إلى المنافسة على لقب العالم وحامل اللقب وقتها الأسطورة ريك فلير وكان طابع العداوة بينهما شخصي جدا متضمنا زوجة راندي ميس إليزابيث ، ليكون اللقاء المنتظر بينهما على لقب العالم في عرض الرسلمانيا النسخة الثامنة والتي انتهت بانتصار تاريخي لراندي وتحقيق اللقب للمرة الثانية في مسيرته ، بعدها بدأ راندي حملته للدفاع عن اللقب وكانت البداية مع النجم الصاعد وقتها شون مايكل في عرض رامبيج الذي أقيم ببريطانيا وحافظ وقتها راندي على اللقب وكانت هذه الليلة آخر ظهور لميس إليزابيث بجانب راندي على الشاشة (وكان هذا بسبب انفصالهم في الحياة الواقعية ومن ثم إعلان الطلاق بشكل رسمي بشهر سبتمبر 1992). 

وفي عرض سمر سلام تحدد لقاء كبير بين راندي ضد العائد للاتحاد وقتها الأسطورة ألتميت واريور وانتهت المباراة بدون فائز بعد تدخل كلا من مستر بيرفكت وريك فلير وإفسادهم للقاء ، وبعد ذلك بيومين تحدد لقاء ثأري بين راندي وريك فلير على لقب العالم في عرض سوبرستارز بتاريخ 1 سبتمبر انتهى بخسارة راندي للقب بعد استغلال ريك لإصابته في القدم والتركيز مما مكنه من الفوز بالمباراة.

تزامل بعدها راندي مع ألتميت واريور للانتقام من فلير الذي استعان بالنجم الجديد وقتها رايزور رامون وتحددت بينهما مباراة فرق في عرض سيرفايفور سيريس ولكن لظروف طرد واريور من الاتحاد استبدل بالعدو السابق لراندي وهو مستر بيرفكت وساهم ذلك في انتصارهم على فلير ورايزور بقرار من الحكم.



بدأ راندي عام 1993 بالمشاركة في مباراة الرويال رومبل والتي بقي فيها للنهاية لكنه خسر بعد أن تم إخراجه من قبل الفائز الضخم يوكوزونا ، ومع انطلاق عرض الراو أصبح راندي عضوا في فريق التعليق بجانب أنه يمارس المصارعة في فترات متباعدة وليس بشكل منتظم كما السابق وكانت أبرز مشاركاته في عرض الراو بتاريخ 4 أكتوبر عندما خاض مباراة باتل رويال من 20 مصارع لتحديد بطل جديد للقب القارات والذي كسبه النجم رايزور رامون ، بعدها ظهر راندي في عرض سيرفايفور سيريس في لقاء إقصاء تقليدي انتصر فيه فريقه.

شارك بعدها في مباراة الرويال رومبل بداية عام 1994 والتي فاز بها الثنائي برت هارت وليكس لوغر ، خاض بعدها راندي لقاء على لقب العالم ضد البطل يوكوزونا في عرض راو بتاريخ 28 انتهى بفوز راندي بقرار من الحكم دون أن يحصل على اللقب ، بعدها خاض راندي آخر مباراة له على حلبات wwe في عرض الرسلمانيا النسخة العاشرة عندما فاز على كروش في مباراة تثبيت في أي مكان ، اختفى بعدها راندي عن الشاشة حتى عاد في عرض الراو بتاريخ 31 أكتوبر عندما أنقذ ليكس لوغر من هجوم بوب باكلوند.

بعدها بأسبوع بعرض الراو أيضا أعلن فينس مكمان بشكل رسمي عن مغادرة ماتشومان بشكل رسمي للاتحاد بعد مسيرة ذهبية لا تنسى دامت تسعة أعوام ومتمنيا له النجاح والتوفيق في المستقبل.






ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda