الأحد، 15 أبريل 2018

#هذا_اللي_عندي | عروس المهرجان !!



• و انتهت الرسلمينيا 34 .. الذي كان مهرجان أحلام للفائزين .. و مهرجان كوابيس للخاسرين .. و أنا بوجهة نظري كان مهرجان الصدمة بالنسبة لي .
• منذ زمن طويل لم نرى نتائج صادمة بهذا الشكل .. و هذا هو المطلوب لضمان الاستمرارية و النجاح لقادم السيناريوهات و المشاريع .
• دعونا نبدأ من كبير القوم .. كبير المهرجان الأزلي و ظاهرة كل الأجيال ( ذي أندرتيكر ) .. فقد كتبتها في مقالتي السابقة بأنه إذا عاد و فاز !! .. فـ سيستمر في المهرجان إلى ما لا نهاية .
• مشهد إحراق قبعته و جاكيته التي نزعها في المينيا 33 هو أذكى و أروع طريقة لإعادة الاندرتيكر إلى ساحته الوحيدة .
• الـ WWE ستستمر في استثمار اسم الظاهرة للترويج لمهرجانها السنوي الضخم .. و هذا تقليل و عدم احترام لنجومها الشباب الحاليين .
• فما فعله الاندرتيكر و جون سينا في رسلمينيا 34 .. لا يليق بمكانة مهرجان الأحلام .. لكنه دليل كبير على مباراة إعادة في مهرجان رسلمينيا 35 بدون أدنى شك .
• أما بخصوص المختار رومان رينز و الذي حمل شعلة الأندرتيكر الموسم الماضي إلى هذا الموسم .. فقد صعقنا بـ خسارته أمام نده في مهرجان الأحلام و قاهر سلسلة الأندرتيكر الأول الوحش بروك ليسنر !!
• لنتحدث عن النتيجة بشكل إيجابي .. بروك ليسنر و السيد فينس مكمان تعاملوا هذه المره لتجديد عقده بذكاء خارق .. فقد أوهموا العالم أجمع أنه مغادر WWE و سينضم لـ UFC بعد ترويج صوره مع رئيس اتحاد الفنون القتالية دانا وايت و تصريحات وايت عن جدول ليسنر القادم في UFC .. لإيهام العالم أجمع و التأكيد أن الفائز بالمواجهة هو المختار رومان رينز .
• ليعلن الاتحادين WWE & UFC بعد ليلة من صدمة خسارة المختار رومان رينز .. أن بروك ليسنر وقع عقداً مزدوجاً معهم .. ليثبت للجميع بأنه الوحش الذي قهر الظاهره و حطم شعلة المختار .. و أن الرسلمينيا هي ساحته .
• و لو تحدثنا عن النتيجة بشكل سلبي .. فهي عدم وضوحهم في التعامل مع المختار رومان رينز إن كان هو واجهتهم و نجمهم الذي سيحمل الشركة على ظهره خلال السنوات القادمة أم لا !! .. فالواضح ما حدث بالرو أن WWE ما زالت معلقة الآمال عليه لكن بشكل ضبابي و غريب !!
• بالإضافة أن اللقب الكوني ما زال مع البارت تايمر بروك ليسنر !! .. فالمنافسة ستغيب و التشويق سيمل في العروض القادمة .. حتى على مستوى العروض المحلية .
• بقاء أي لقب كان مع نجم ظهوره متجزأ في العروض ليس من مصلحة WWE و لا من مصلحة النجوم .. فما بالكم بأنه اللقب الأول بالعرض الأحمر ؟؟
• أتمنى أن الخطة المرسومة في مهرجان رسلمينيا 34 ستطبق في مهرجان قريتس رويال رامبل في السعودية بمدينة الحب ( جدة ) .. و هي تدخل بوبي لاشلي ( العائد في عرض الرو مابعد المينيا ) ضد بروك ليسنر .. ليس لأنني من عشاق المختار .. بل لعودة اللقب الكوني لدائرة المنافسة لهذا الجيل العظيم .
• و على طاري هذا الجيل .. فقد انتعش بعودة دانيال براين للحلبات أخيراً بعد اعتزال دام سنتين .. الآن لا أرى دانيال براين إلا متصدراً للمشهد بعد آدائه الرائع أمام كيفن اوينز و سامي زين .. و وصولاً إلى الاستثنائي إي جاي ستايلز .
• فلا مكان للراحة بعد اليوم .. فـ بعد إن كانت مواجهاته ضد المذكورين السابقين تسمى بمباريات الأحلام .. أعتقد أن مواجهته الحلم القادمة ستكون ضد الياباني شينسكي ناكامورا في الأسبوع القادم بالعرض الأزرق .
• و من اجمل القرارات في الموسم الجديد هو تحويل ناكامورا إلى الشخصية التي يبدع فيها أكثر و هي شخصية ( الهيل ) .. و كم كنت أتمنى أن تفعلها آسكا كما فعلها ناكامورا بعد صدمة خسارتهم في المينيا 34 و هم أبطال للرامبل 2018 م !!
• فـ بعدما كسرت سلسلة انتصاراتها الملكة شارلوت .. أعتقد لم يتبقى لشارلوت سوى انجازين و هما : ( الفوز بالحقيبة - و الفوز بالرويال رامبل النسائي ) .. بعدها تستطيع شارلوت الاعتزال إن أرادت في سلام .
• و على طاري الحقيبة .. هاهي كارميلا تسجل نفسها في التاريخ كأول امرأة في WWE تفوز بالحقيبة و تصرفها بنجاح .. فكان الله بعونها الآن .. فـ جيمس إلسوورث ليس بجوارها حتى يساعدها للحفاظ على اللقب كما ساعدها للفوز بالحقيبة .
• و رغم حزننا و صدمتنا من اعتزال بايج في عرض الرو ما بعد المينيا .. عادت إلى واجهة الأحداث مجدداً لتعلن أنها مديرة العرض الأزرق خلفاً لـ دانيال براين .. حتماً سنرى جنون بايج على قراراتها الحاسمة كل ثلاثاء في سماكداون .
• أما روندا روزي فقد فعلت ما لم يكن في الحسبان بعد أول مشاركة لها في عالم الـ WWE .. فقد كنا نتوقع ظهورها سيكون مليء بالأخطاء .. إلا أنها كانت ( عروس المهرجان ) بجوار فاكهة المواجهة و وريثة عرش WWE ستيفاني مكمان .
• عودة ساموا جو و جيف هاردي .. و تصعيد النجوم الشباب من عرض NXT .. ستشهد أحداثاً مجنونة لموسم ناجح بكل ما تعنيه الكلمة من معنى .. خصوصاً أن الأسبوع القادم هو أسبوع ( الشيك أب ) بين العرضين .. فكان الله بعون العشاق .
• هذا اللي عندي .. و نلتقي الأسبوع القادم بإذن الله .

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda