الثلاثاء، 12 فبراير 2019

#على_الحلبة | حقيقة بيكي لينش :


الإنبهار, احدى المشاعر التي تصدر من الإنسان لحظة مشاهدته لشيء غير مألوف يروق له, وقد يصبح شعور جماعي يتناقل بين الناس, لكنه سرعان ما تتفاوت درجة انبهارهم من شخص الى آخر مع تقادم الوقت, ليصل الى مرحلة أن يصبح ذلك الشي الذي انبهروا به مدعاة للسخرية بأنه كان مجرد خدعة وانطلت عليهم !!


بيكي لينش, أطلقت عليها في خريف العام الماضي أنها ستيف أوستن النسخة النسائية, والسبب الذي دعاني لذلك هو الدور الفريد المسبوق الذي قدمته بعد عرض سمرسلام الماضي, تحديداً ذلك البرومو الذي قدمته في عرض سماكداون التالي, وكنت أقصد ستيف أوستن 1997 , وهو الذي أراه أجمل وأروع سنوات ستيف أوستن, لكن سرعان ماخذلتني بيكي لينش, خاصة بعد عرض الرويال رامبل لهذا العام, وحتى تتضح الصورة, سأسرد ملخصاً لكيفية صناعة ستيف أوستن الذي عرفناه, حيث كانت انطلاقته الحقيقية من عرض سيرفايفرسيريس1996 داخل القاعة الشهيرة مادسن سكوير جاردن عندما قابل الأسطورة العائد بريت هارت, حيث قدما الاثنين احدى الروائع الخالدة , واستكملا العداوة في مباراة رويال رامبل 1997 عندما فاز أوستن بطريقة غير مشروعة في البطولة بعد اقصائه بريت هارت الذي قد أقصى أوستن, ودخلا سوياً في المباراة الرباعية على لقب WWE بجانب تيكر وفيدر والتي انتهت بفوز بريت هارت وتتويجه باللقب, وكانت مباراتهم في ريسلمينيا13 قمة القمم التي خلدها التاريخ كإحدى أعظم مباريات عالم المصارعة الى يومنا هذا , وبعدها استكملت العداوة بينهما لكن على نطاق العصابات, وبعد أن ختم أوستن فصل عداوته مع الهارت انطلقت عداوته مع زميله في فئة " الميدكارد" حينها ذاروك وعلى لقب القارات, قبل أن يأخذ فرصته على لقب WWE وضد شون مايكلز في ماين افنت الريسلمينيا لتبدأ رسمياً المسيرة الأسطورية , أي جلس بناء ستيف أوستن 18 شهر حتى يصبح الرجل الذي غير التاريخ, بينما بيكي لينش أعطيت فقط 5 أشهر حتى تأخذ فرصة تصدر الواجهة , وهنا الخطأ الإستراتيجي, فكان المفترض عدم فوز بيكي لينش ببطولة الرويال رامبل, وابقاء عداوتها مشتعلة مع اسكا الى ما بعد الريسلمينيا, ثم يتم اعادة اشعال عداوتها مع تشارلوت فلير , وحينها ستكون بيكي لينش قد أستكملت جميع مراحل بنائها وبالشكل الصحيح.


رسالة الى من يهمه الأمر:

انبهارهم بك وقتي بل أراه لحظي سيختفي سريعاً,
فما تقوم به حقيقة جهد ضخم وهائل لكن ما المردود الذي يأتيك منه؟
لا شيء !
فأنت أضعت وقتك واستثمرت جهدك بطريقة جداً خاطئة جعلت ماتقوم به هو مجرد:
 اهدار طاقات ستندم عليها قريباً !
لذى انسحب الآن دام هناك وقت لتدارك ما تم اهداره من جهد و وقت .
ودمتم بود...

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda