الاثنين، 4 فبراير 2019

#هذا_اللي_عندي | معجزات العام الجديد !!



• و مع بداية العام الجديد 2019 م .. و مع أول مهرجاناتها الكبرى رويال رامبل .. تتجدد الـ WWE .. سواء على رغبة الجمهور .. أو على مهام النجوم .
• منهم من فتح صفحة جديدة في مسيرته الاحترافية .. و منهم من حقق إنجازاً من العدم .. و منهم من سيعيد أوراقه لهذا العام .. و منهم من يحضّر حقيبته لمغادرة الـ WWE .
• دائماً و أبداً من يفوز بمباراة الرويال رامبل .. تكون السنة كلها له .. يكون هو أيقونة هذا العام من بدايتها و حتى نهايتها .
• فـ بعد غياب رومن رينز عن الحلبات لداعي إصابته باللوكيميا ( أجارنا الله و اياكم من المرض الخبيث ) .. لن يجدوا خياراً أفضل من المتألق دائماً سيث رولنز لتصدر واجهة الـ WWE .
• ليقطف أول ثمار هذا العام و يفوز بالمباراة الملكية ليتصدر أكبر مهرجانات السنة ( راسلمينيا ) و يواجه الوحش بروك ليسنر على لقب اليونيفيرسل للوزن الثقيل على حسب اختياره .
• لكن الطريق إلى الوحش لن تكون ممهدة لـ سيث رولنز .. فالجميع يعلم من هو بروك ليسنر .. ففي العام الماضي لم يستطع رومن رينز من الفوز على ليسنر في المينيا .. فهل سيعيد ( المختار الجديد ) سيث رولنز لقب اليونيفيرسل من براثن الوحش ؟؟
• المؤشرات لن توافق لإنقلاب سيث رولنز لدور الهيل .. فالروستر ممتلئ بهذا الدور .. كما أن بطل الرامبل غالباً يكون محبوباً جماهيرياً .
• لكن من الممكن حدوث المعجزات .. لن أقول بأن بروك ليسنر من المستحيل الفوز عليه .. لكنه المشروع الاستثماري لفينس مكمان الذي قهر الظاهره الأندرتيكر .. فمن الصعب الفوز على ليسنر إلا بسبب تدخل خارجي .
• فهل سيكون هو سيناريو عودة دين أمبروز بجانب سيث رولنز عبر هذه البوابة ؟؟ .. أم نشاهد أيضاً ظهور رومن رينز في تلك الليلة فقط مع أمبروز لمساعدة سيث رولنز لتكون ليلة الشيلد !!
• و هذا أيضاً ينطبق على THE MAN الرائعة بيكي لينش .. التي بدأت من الصفر .. حتى وصلت إلى قمة المجد .. فهي ستواجه نفس مصير سيث رولنز .. و هذه المره ضد المقاتلة روندا روزي .
• روندا روزي التي فازت على جميع أعضاء الفور هورس وومن بإستثناء بيكي لينش .. ستكون ليلتهم ملحمية و خصوصاً لـ بيكي لينش التي بإمكانها كسر سلسلة انتصارات روندا روزي الفردية .. كما فعلتها صديقتها اللدوده شارلوت في المينيا الماضية ضد آسكا .
• المينيا الماضية مختلفة عن هذه المينيا .. ففي السنة الماضية كانت الحظوظ متساوية للفائزين بالرامبل ضد منافسيهم على ألقاب العالم .. و مع ذلك خسروها .. لكن هذه السنة عنوانها المعجزات لأبطال الرامبل .
• على الورق .. وحوش الـ UFC لهم الغلبة .. لكن أنا مؤمن بنجاح نجوم الـ WWE عليهم في المينيا .. بأي طريقة كانت .
• و بإيماني بالمعجزات .. سيتجاوز دانيال براين العقبة التي وضعها له تريبل اتش في غرفة الاقصاء ضد كبار و ألمع نجوم سماكداون .
• ليس لأنني لم اؤمن بفوز فين بالور على الوحش بروك ليسنر .. هذا لأن فين بالور ليس المختار الذي سيهزم الوحش .. فما حدث في الرامبل هو إعادة بناء فين بالور للواجهة .. يفوز ببطولة القارات أولاً .. ثم يعيد أوراقه للبحث عن اللقب الكوني .. أو حتى العالم في سماكداون .
• دانيال براين حالياً يعيش أجمل فتراته الاحترافية .. فمن الصعب خسارته للقب العالمي خلال هذه الفترة .. من الممكن في المينيا .. و من الممكن بعدها .
• إلا إذا حدثت المعجزة و فاز ساموا جو باللقب قبل المينيا .. فسأكون أول المتفاجئين .. فمنذ متى و نحن نطالب أن يكون العملاق ساموا جو بطلاً لـ WWE حتى فقدنا الأمل بذلك ؟؟
• لكننا لم نفقد الأمل بـ عودة ذا روك .. فهل هو من سيوقف مشوار دانيال براين مع اللقب كما فعلها مع سي ام بانك ؟؟ .. ربما .
• هذا اللي عندي و نلتقي الأسبوع القادم بإذن الله .


ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda