الثلاثاء، 7 أغسطس 2018

#على_الحلبة | دامت سنينك ياملك :


الصدارة في أي مجال ليست بالأمر السهل, حتى وان كانت وقتية, فما بالكم لو كانت صدارة مستمرة لا أحد قادر على مزاحمتها, فالوصول لمثل هذا الصدراة المستمرة له متطلباته وشروطه, وليس كل من حلم بها سينالها, فالحلم ليس الواقع, وشتان بين الاثنين, نعم الحلم هو بداية كل شي ضخم , لكن المعني هنا أحلام الكبار لا أحلام العصافير.


تأسس اتحاد njpw في السبعينات من القرن الماضي , بينما اتحاد ROH فتم تأسيسه في عام 2002 , الفارق بين الاتحادين 30 عام, ويتميز كلاهما بوجود هوية خاصة به تميزه عن بقية الاتحادات الأخرى , تحديداً الاتحادات المستقلة, وكذلك هناك ميزة أخرى وهي وجود تحالف يجمعهما مع الاتحاد المكسيكي CMLL العريق, لكن هذا التحالف لا نشاهده الا بين ROH و NJPW بشكل واضح وجلي, ويكمن التحالف في اقامة عروض مشتركة بينهما , وكذلك تسهيل ظهور نجوم الاتحادين في عروضهما, السؤال هنا وبعد سنوات من الشراكة والتحالف, هل هناك تغيير ضخم استطاعا من تحقيقه في عالم المصارعة الحرة ؟ هل شاهدنا تطور الاتحادين وتوسع قاعدتهما الجماهيرية والتسويقية ؟ بالنسبة لي أرى أن اتحاد NJPW لازال يكرر هويته منذ التسعينات ولم يقوم بأي عملية تطوير حقيقية منذ عام 2012 , عندما قام حينها بثبيت الهوية بثبات الروزنامة السنوية من عروض موسمية وبطولات سنوية , وكذلك خلق عصابة البولت كلوب, تحديداً في زمن زعامة فين بالور و أي جاي ستايلز, فقد كانت تلك فترة ذهبية لم يستطع NJPW من معرفة كيف ينميها ويجعلها تتوسع أكثر, بينما نرى اتحاد ROH كان يسير بخطى ثابتة , نعم بطيئة, الا أنها اثمرت مع نهاية عام 2014 بأن أصبح اتحاد ROH وبشكل رسمي ثاني أكبر اتحاد مصارعة حرة في شمال أمريكا ,فقد توسعت قاعدتهم الشعبية مع ازدهار مبيعات منتجاتهم, لكن يراودني ذلك الشعور أن الشراكة مع NJPW اصبحت عبء وثقل على ROH, وكأن لدى المسؤولين في ROH حرج من فتح موضوع فض الشراكة , بالنسبة لي أرى أن على ROH اتخاذ هذا القرار وبأقرب فرصة, ومع قرار انهاء تواجد عصابة البولت كلوب من صدارة المشهد لديهم, وهذا فعلاً مانشعر بها مؤخراً , مع فوز دالتن كاسل ومن ثم جاي ليثال بلقبهم العالمي, وهي الاشارة الواضحة أنهم يقولون: لقد اكتفينا من البولت كلوب!


هناك مجموعة من المصارعين منذ ما يقارب 3 سنوات وهم يعملون مع بعض في عالم الاتحادات المستقلة, ليسوا بعصابة أو فريق بقدر ماهم برفقاء درب حقيقيين, نراهم في لوتشا أندرجراوند وفي AAW , ونشاهدهم في امباكت و MLW , أعمارهم صغيرة وهناك من بينهم من هو صاحب خبرة ومن WWE , أبرزهم كل من جون موريسون, بنتاجون جونيور, سامي كالاهان, تقريباً هذا الثلاثي هم قادتهم, و يقف من خلفهم المخضرم كونان كمدير أعمال ينسق لهم ظهورهم عبر هذه الاتحادات, ولكم أن تتخيلوا أن هذا الثلاثي وبقية زملائهم اصبحنا نشاهدهم وفي الأسبوع الواحد ثلاث مرات وأكثر, فهل هي ظاهرة صحية ؟ وهل هذا أمر ايجابي ؟ بالنسبة لي أرى أن هؤلاء المبدعين مواهب فريدة تستحق الاهتمام, وأن يأخذوا فرصهم في نشر موهبتهم وعبر حلبات متعددة أمر ايجابي لهم, لكن السلبية اراها هي في قتل هوية كل اتحاد يظهرون في عروضه هذه المجموعة, فهم ليسوا بنجوم اتحاد بعينه ولا يمثلون الا أنفسهم, وهنا كأني أرى عصر الاتحادات المحلية يعود من جديد بعد أن كان يعتقد أن حرب ليلة الاثنين قد دفنته وللأبد !


رسالة الى من يهمه الأمر:

هي أسبوعين وسيبدأ الثعلب بالتزلف من الفتى البائس وجثته المحنطة,
 فالثعلب يرى قبو منزل الفتى البائس هو الملاذ الآمن له , 
لأنه وبعد أسبوعين سيكون بدون مأوى خاصة وأن الوادي الذي يتواجد به حالياً لم يعد مثل السابق
 فالمتنافسين أصبحوا كثر, بل اصبحوا أذكى ولم يعد يرون ابتسامة الثعلب أنها ابتسامة بريئة,
ونصيحتي للشاب البائس تتمثل في بيتين لـ الأعور الشني يقول فيها:

لا تأمنَنَّ امرأً خانَ امرأً أبداً . . . . إِن من الناسِ ذا وجهين خوَّانا

ودمتم بود...

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda