الجمعة، 27 يوليو 2018

#هذا_اللي_عندي | الثالثة ثابتة !!



• لا يوجد منافس حقيقي للوحش بروك ليسنر على اللقب الكوني من هذا الجيل .. حقيقة يجب أن يتقبلها المتابعون بصدر رحب .
• فـ صناعة النجوم شيء سهل .. لكن من سيكون المختار الذي يجلب اللقب الكوني من بين براثن الوحش !!
• في 2017 م و من بعد فوز الوحش ببطولة الكون للوزن الثقيل .. حاول نجوم هذا الجيل الفوز على الوحش ( سواء مباريات فردية أو ثلاثية أو رباعية ) .. لكن هيهات .. و الأسوأ من ذلك ( خسارة البناء الكبير لخصومه السابقين : برون سترومان و ساموا جو ) .
• ففي بناء مبارياتهم و خصوصاً ساموا جو و برون سترومان .. فقد فعلوا ما يجب أن يفعلوه .. لكن بحركة F5 واحده ينقضي الأمر و ينتهي .. و كأن شيئاً لم يكن .
• هم كانوا الأقرب من انتزاع اللقب .. بل كانوا المفضلين عند الجماهير كأبطال جدد للكون .. و أوحوا لنا من خلال بناء المباراة أن خصمهم الوحش فريسة سهله .. لكن الوحش كان لهم بالمرصاد .
• حتى الاستثنائي إي جاي ستايلز .. حاول الصمود أمام هذا الوحش .. و رغم أن مباراتهم ليست على اللقب .. فكان بالإمكان أن يمنحوا فوز شرفي للإستثنائي طالما أن خسارة ليسنر غير مؤثرة اطلاقاً .. لكن لا حياة لمن تنادي .
• لنصل لعام 2018 م و تحديداً النجم المفضل عند WWE و واجهتهم البيق دوق رومان رينز .. فقد كلفته الرحلة للفوز باللقب مواجهتين فرديتين سابقة خلال أقل من شهر .. و هاهي الفرصة الثالثة تبتسم له .. و تعبس في وجه كارهيه .
• شئنا أم أبينا .. الـ WWE مقتنعة أن رومان رينز هو واجهتهم من بعد جون سينا .. و الأرقام يا سيدي العزيز تتحدث من كل النواحي .
• لذلك .. هو وحده لا سواه .. يجب أن يفوز باللقب الكوني في مهرجان سمر سلام 2018 م بأي شكل كان .. هذا ما يريده الـ WWE .. متى ؟ و كيف ؟ لا أعلم .
• ففي رسلمينيا 34 .. الكل كان يعلم أن المباراة ( مقشرة ) لـ رومان رينز .. فقد تم بناء هذه المباراة عام كامل .. بدأت في عرض RAW ما بعد رسلمينيا 33 عندما صرح بول هيمان أن هناك رجلان فازا على الأندرتيكر في ساحته ( رسلمينيا ) لذلك يجب أن يتواجهان لمعرفة من الأقوى بينهما .
• فكانت الجماهير مدركة أن رومان رينز هو الفائز لا محالة .. لكن عامل المفاجئة كان رائعاً للغاية .. فـ عندما أكد بروك ليسنر للسيد فينس مكمان استمراره في الـ WWE لمدة سنة أخرى .. تم تغيير نتيجة المباراة في نفس الليلة .. لينصعق الكارهين قبل المحبين بانتصار بروك ليسنر و محافظته على اللقب .
• لتتكرر الفرصة مرة أخرى .. و هذه المرة في جدة بالمملكة العربية السعودية .. و في مباراة القفص الحديدي .. توقعنا بأنها فرصة رومان رينز لينقلب لدور المكروه .. فالمحتمل بالمباراة ستكون بها تدخلات خارجية لفوز رومان رينز و بناء عداوة أخرى لبروك ليسنر تنتهي بمهرجان الصيف و ممكن استمرارها بعيداً عن اللقب الكوني .
• فـ لم تنتهي إلا بـ خيبة أمل مرة أخرى بعد خروج الاثنين من القفص الحديدي .. ليعلن الحكم بأن بروك ليسنر هو أول من خرج من الحلبة بعد ( سبير ) كالصاروخ من رومان رينز كسرت حاجز القفص للخارج .
• ليعود بروك ليسنر إلى سباته الشتوي .. و رومان رينز ينشغل بمنافسات جانبيه ليس لها معنى .. بدأها ضد ساموا جو ( نجم سماكداون و هو نجم عرض الرو !! ) .. و أكملها ضد المهراجا جندر مهال .. و ختمها ضد العملاق بوبي لاشلي .
• لتعود المنافسة من جديد ( و بطريقة شرعية ) بين رومان رينز ضد بروك ليسنر على اللقب الكوني للمره الثالثة فردياً هذا العام .
• هل نقول بلغتنا الدارجة ( الثالثة ثابتة ) ؟؟ .. هل أكتفى بروك ليسنر من اللقب بعد كسره لرقم النجم سي ام بانك ؟؟ .. هل فعلاً كان كسر الرقم هو العائق قبل تسليم اللقب لرومان رينز ؟؟ .. هل سيغادر بروك ليسنر بعد المهرجان لتهيأة نفسه للعودة إلى UFC ؟؟
• كل المؤشرات تؤكد استمرار بروك ليسنر حتى رسلمينيا 35 .. فما هي الخطة الموضوعة له خلال الربع الأخير من سنة 2018 م ؟؟
• مصافحة بوبي لاشلي لرومان رينز بعد فوز الأخير عليه و حسراته خارج الحلبة .. كأن بوبي لاشلي يهمس لخيالنا أنه ابتعد عن المنافسة على اللقب .. لكن لم يبتعد عن منافسته لـ بروك ليسنر !!
• هل سيكون بوبي لاشلي الخصم القادم لبروك ليسنر بعد تدخله عليه و يهدي اللقب لرومان رينز ؟؟ .. أم سيفسد برون سترومان المباراة و يكرر ما فعله سيث رولنز في رسلمينيا 31 و يثبت اكتاف رومان رينز .. ليؤكدوا نظرية ( لا وجود لخصم حقيقي لبروك ليسنر ) ؟؟
• بالمناسبة .. ليس من الضروري أن الفائز بالحقيبة يصرفها بنجاح .. فـ بإمكان برون سترومان أن يصرف الحقيبة وقت المباراة .. لكن من المحتمل أن تكون فرصة لرومان رينز و يثبت أكتاف سترومان .. لا ؟ .. ممكن .
• هذا اللي عندي .. و نلتقي الأسبوع القادم بإذن الله .


ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2015
Design By: : Yacoub Reda